تحديات تواجه الموارد البشرية في السوق السعودي

*تم نشر المقال هذا سابقاً باللنكدإن باللغة الإنجليزية. مع تقلبات الأوضاع الإقتصادية بالمنطقة، تفاجأ الكثير من منسوبي الموارد البشرية من موظفين ومدراء وأخصائيين بالسوق السعودي بتطور التقنية وببعض التقلبات والتغيرات في توجه الشركات والمنظمات حول أدوار الموارد البشرية. فبعض الشركات إستغنت اكمل القراءة تحديات تواجه الموارد البشرية في السوق السعودي

ماذا حدث لساعة الوزير؟

بعد لقاء وزير الخدمة المدنية وحديثه عن ساعة الإنتاجية للمواطن السعودي، لم يسمع الكثير الناس غير تلك الجملة وطار بها الحاضر والغائب والصديق والعدو والمحب والناقم لهذا البلد. كتبت الجرائد المحلية عنها، وتشمتت الأجنبية فيها، وطارت رسائل “الواتساب” بالطرائف والنكت اكمل القراءة ماذا حدث لساعة الوزير؟

٦ أمور مهمة لبناء فريق عمل خارق

مع تحديات أسواق العمل والتنافس والعولمة لم يعد إرضاء الموظفين بذات السهولة نفسها كما كان قبل. الإنفتاح في التواصل وظهور النماذج المثالية لأماكن العمل بالأنترنت مثلاً  يمثل بحد ذاته تحدياً للمدراء. فجمال وذكاء تصميم مكاتب الشركات العالمية وأنظمتها وخدماتها لموظفيها اكمل القراءة ٦ أمور مهمة لبناء فريق عمل خارق

تغيير التخصص بين المراحل الدراسية والمستقبل الوظيفي

سؤال وصلنا وأسعدتنا الإجابة عليه، إذا كان لديك أسئلة فلاتتردد بالسؤال من هنا. السؤال: هل لتغيير التخصص بين المراحل الدراسية أثر معين في حظوظ المرشح للوظيفة؟ وإن كان ما النصائح المهمة لتجاوز هذه المعضلة؟ الإجابة: الدراسة ومايتخللها من التنقل وفترة اكمل القراءة تغيير التخصص بين المراحل الدراسية والمستقبل الوظيفي

أيها الخريج أو المبتعث: 4 أشياء يحتاجها سوق العمل منك!

أيها المبتعث، بعد حزمت حقائبك ورحلت لبلد الإبتعاث طالباُ للعلم، قد تكون تركت أو إستقلت من وظيفتك لذا فأنت بكل تأكيد قد سمعت النصائح والتحذيرات، هناك من شجعك ودعاك للمضي قدماً في طموحك ونيل الدرجات العلمية والآخر من رماك بسهام اكمل القراءة أيها الخريج أو المبتعث: 4 أشياء يحتاجها سوق العمل منك!

الإبتعاث أم الوظيفة؟ أيها أختار؟

إذا كنت تقرأ هذا المقال فربما تكون قد سألت نفسك هذه الأسئلة:هل أكمل الدراسة عبر الإبتعاث؟ أم أبحث عن وظيفة؟ أوهل سأجد وظيفة تبتعثني؟ راغبي الإكمال غالباً يعتقدون التالي: أن الإبتعاث يرفع مستوى المعيشة بعد الحصول على الماجستير مثلاً بالحصول اكمل القراءة الإبتعاث أم الوظيفة؟ أيها أختار؟