كيف تعيد إختيار وظيفتك؟

ه هل تحتاج إلى إعادة إنشاء مسارك الوظيفي؟ قد يكون هناك أكثر من سبب لإعادة تصميم مسارك الوظيفي، قد تكون عائداً من إنقطاع عن العمل سواء كنت تهتم بأطفالك أو عائداً من دراستك بالخارج، أو قد تكون مللت من بقائك في نفس الوظيفة لمدة طويلة قد تصل ل 20 سنة. أو أنك بمجرد تفكيرك حول الذهاب غداً للعمل يجعلك تفكر بالإنفجار بطرح كل آرائك الصريحة التي قد تغضب الكثير في مكان عملك. مهما كان عمرك أو دافعك، فليس من المستحيل أن تغير مسارك الوظيفي. وإليك الطريقة:

قرر ماذا تريد أن يكون عملك!

الآن وقبل كل وقت مضى، هذا هو الوقت الصحيح لإكتشاف العمل المهني الأنسب لك. وصولك إلى نهاية التسلسل الوظيفي في مكان عملك لايعني أنه يجب عليك أن تتقاعد بنفس الوظيفة. إذا لم يكن لديك أي فكرة عن العمل المناسب لك، فإبدأ بالتفكير في هواياتك وكيف تحب أن تقضي وقتك الإضافي. إكتشف الأشياء التي تجلب لك السعادة في الحياة، ثم قرر الطرق للوصول لهذه الوظيفة.

أكتب خطتك الزمنية

عندما تقرر بالتوجه الذي ترغب فيه في مسارك المهني، إبدأ بشحن نفسك وتحفيزها للوصول لهذا الهدف – الان!. لكن تحتاج إلى الوقت الكافي لبناء القواعد والمتطلبات لتلك المهنة. إبحث وأقرأ عن الوظائف المتوفرة في المهنة التي ترغبها وخذ فكرة كافية عن الوقت اللازم لبدء العمل بتلك الوظيفة أو المهنة. وهذا يعتمد على موقعك الحالي وحياتك الآن، قد تحتاج الإنتقال لمدينة أخرى، أو البحث عن عمل يوفر لك المرونة للعمل عن بعد، لذا فكر في الأساسيات التي تهمك عند البحث عن مهنتك القادمة.

ماخاب من إستشار!

إذا كنت موفقاً أو محظوظاً، فسيكون حولك أو تعرف أشخاص يساعدونك ويدعمونك لبدء مسارك المهني الجديد. إذا كان كل من تعرف يعمل في وظيفتك الحالية فتحتاج إلى تكوين معارف مع أشخاص موجهين لك في المهنة الجديدة. أحد الأساليب السريعة هي أن تطلب زيارات لشركات أو أماكن عمل تقوم بنفس هدفك. أيضاً لن يضرك أن تزور الأقسام التي ترغب العمل فيها وتسأل بعض الأسئلة، ستقابل بعض الأشخاص المهمين في هذا المجال وستأخذ فكرة واسعة عنها. إذا كونت علاقات مهنية جيدة سيكون من المناسب إختيارهم كمرشدين لك في مسارك القادم.

إكتسب مهارات جديدة

قد يكون تحدياً أن تربط حياتك الماضية في عملك القديم مع مهنتك الجديدة، لكن هناك إحتمال كبير أن يكون لديك المهارات الكافية أن تنتقل لوظيفتك الجديدة بنجاح باهر. لذا، فكر في مهنك وخبراتك الماضية وأكتب المهارات التي إكتسبتها ونفعتك كثيراً في عملك ثم قم بتقييمها إن كانت كافية لأن تأخذك لمهنتك الجديدة. أعد تصميم سيرتك الذاتية لتوضح هذه المهارات بشكل مميز، وفكر بجد أن تحضر بعض الدورات التطويرية أو البرامج الدراسية لتبني مهارات مهمة وأساسية للمضي قدماً.

كن مرناً!

البدء من جديد في مهنة جديدة يعني أنك ستبدأ من أول المسار الوظيفي بمناصب مبتدأة وأقل من وظيفتك السابقة. قد يقل دخلك أيضاً بعض الشي أو الكثير. لكن لاتنسى أن هذه الأمور هي ضمن خطوات للوصول لمهنتك اللتي تتمناها وستشعر بسعادة وراحة وصحة أكثر.

ستشعر ببعض المخاوف والتردد في إعادة رسم مسارك الوظيفة في أي عمر كان لكن تذكر أنها قد تكون هذه تجربة مثيرة وممتعة لك بتحدي نفسك للوصل لوظيفة ومسار مهني تحبه كثيراً.

 

تمت ترجمة المصدر من قبل people-dept.com مع بعض التصرف:

JENNIFER PARRIS (2013) How to Reinvent Your Career http://mashable.com/2013/09/01/reinvent-career/

 

The following two tabs change content below.

إدارة التحرير

Latest posts by إدارة التحرير (see all)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*